عمليات تجميل الانف

المعلومات الضرورية التي يجب على كل فرد معرفتها قبل عمليات تجميل الانف

اذا قررتم ان تقوموا بأية عمليات تجميل الانف وايجاد تغيير اساسي في ظاهر وجهكم، نوصيكم بقراءة مقالنا هذا قبل ذلك لتتعرفوا على انواع حالات الانف وانواع العمليات.

لتتمكنوا من اتخاذ القرار الصحيح حول عمليات تجميل الانف و تتعرفوا على نوعية حالة انفكم. تنقسم اشكال او حالات الانف الى الانف الغضروفي والانف اللحمي.

الانف اللحمي

هناك اعتقاد بان عمليات تجميل الانف لايناسب الاشخاص الذين يملكون هذا النوع من الانف ويعتقدون بأن اللحم او ظاهر الانف سيرجع  كقبل  العملية، لكن هذا إعتقاد خاطئ وان العملية ستناسبهم جداَ وتعطيهم النتيجة المطلوبة،  بشرط ان تكون على ايدي طبيب ماهر و يعمل بشكل اصولي وصحيح؛ حيث ان اصول العملية في هذه الحالة تختلف تماماَ عن اصول عملية الانف العظمي. عدم الانتباه وعدم مراعاة هذه الأصول من جهة الطبيب ستؤدي الى نتائج غير مُرضية وغيرمطلوبة في عمليات تجميل الانف.

من العيوب التي يمكن اصلاحها في الانف اللحمي التالي:

  1. ضخامة واجهة الانف
  2. ضخامة الفتحين
  3. الظاهر المكعبي للانف
  4. ترهل ام إنسدال الرأس أسفل الانف

الانف العظمي

ظاهر هذه النوعية من الانوف يكون مشخصةً بالحجم الزائد للعظم او الحدبة الكبيرة الظاهرة في عظم امامية الانف، ان هذا النوع من الانوف تناسب اكثر للعمليات ويفضله الاطباء.

من العيوب التي يمكن اصلاحها في الانوف العظمية التالي:

  1. ضخامة واجهة الانف
  2. ضخامة الفتحين
  3. الظاهر المكعبي للانف
  4. ترهل اوإنسدال الرأس اسفل الانف
  5. رفع حدبة او بروز العظمية للانف

الى جانب ما ذكرناه، ان نوعية الجلد وتحديدها مهمة جداً في عمليات تجميل الانف؛ حيث ان بعض نوعيات الجلد لا تناسب مع اجراء عمليات تجميل الانف.

تنقسم عمليات تجميل الانف الى نوعين الجراحية والغير الجراحية

انواع الطرق الجراحية

عملية الجراحة المفتوحة

عمليات تجميل الانف خلال هذا النوع من الجراحة (rhinoplasty) يتم فتح الجلد لتمكن رؤية المحل المقصود بشكل تام وواضح. حيث بشق الجلد تتم رؤية الهيكل الاصلي للانف بشكلٍ تام وواضح لكى تتم عمليات تجميل الانف تحت  ظروف الرؤية الشاملة. بعد العملية يختفي تماما محل التحام الغرز، فلا داعي للقلق حول هذا. ما يجب التذكير به هنا، ان مقدار شق اطراف الانف في هذه العمليات تعتمد فقط علي حجم فتحة الانف وشكل الحواجزالانفية وهذا التفتيح او ايجاد الشق لا مفر منه، حتى في العمليات الجراحية الغير المفتوحة وذلك في حالة حجم الفتحة الزائدة او الغير الطبيعية ليتم تصغيرها والتقليل من حجمها بذلك. بما ان في هذه الطريقة، يتم تشقيق الجلد بشكل اوسع اكبر من العمليات الأخرى، فإزالة التورم سيتم تأخيره قليلاً عن غيرها من العمليات، ولكن ستتم إزالة التورم تماماً عند كل المرضى في النهاية ولو تأخر.

بشكل عام يفَضَل عادةً العملية الجراحية المفتوحة في بعض الحالات مثل، الانحرافات الخلقية في الانف، اثار الكسر اوتغيير شكل الهيكل في الضربات، المعاناة من مرض الشفه الأرنبية او الشفة المشقوقة وحالات وجود عدم التناظر في رأس الانف. في حالات الانوف اللحمية، لوجود الغضاريف الضعيفة والحاجة الى اعادة تشكيل هذه الغضاريف وتقويمها، فعملية الجراحة المفتوحة تكون الأنسب والأفضل.

أفضلية الجراحة المفتوحة في عمليات تجميل الانف:

  1. بما أنها تتم بشكل الرؤية التامة والمباشرة، فيتم تعديل عدم التناظربشكلٍ تام وأفضل
  2. سهولة ترقيع العظم او الغضروف
  3. مقدرة الجراح الأكبر للمناورة
  4. تسهيل العملية للانوف ذات العيوب الكبرى
  5. رينوبلاستي المفتوح تعتبر الأنسب للعيوب الخلقية الكبيرة

العملية الجراحية المغلقة

عمليات تجميل الانف

 في هذه الطريقة يتم ايجاد الشقوق داخل الانف وثم تحرير الجلد من كل من الغضروف والعظم في حدود ضيقة وتتم رفع وإمساك الجلد في الأعلى لإجراء العملية؛ فلذلك تكون حدود الرؤية ضئيلة للجراح.

الطرق الغير الجراحية

عمليات تجميل الانف بالليزر

تناسب هذه الطريقة حالات محدودة من حالات الانف على عدد الاصابع؛ فلهذه الطريقة شروط محددة خاصة بها، حيث لايمكن تعديل جميع حالات الانف بهذه الطريقة. في المقطع التالي هناك معلومات وملاحظات يجب الإنتباه اليها حول عمليات تجميل الانف باليزر:

تخلو هذه الطريقة تماماً من اية جراحاتٍ او عمليات جراحية ولا تكون لها اية تأثير في تغيير هيكل الغضروف او العظم في الانف. هذه العملية على خلاف بقية العمليات الغير الجراحية لاتتم فيه حقن اية مادة جلاتينية التي تختفي اثرها بعد فترة، ويكون التركيز في هذه العملية على رأس الانف السفلي. من الامراض التي تسبب تشوه الانف وتضخم الجلد فی هذه المنطقه هی مرض فیمة الانف (rhinophyma)؛ ویمکن باللیزر علاج هذه الظاهرة؛ حیث بواسطة الحراره الساطعة من اللیزر یتم تخریب السطح العلوی من البشره فبذلک یتم ترمیم الفیمة والتحدیب اوالورم ویتم تغطیته مره اخری. فی التجمیل باللیزر یتم استخدام ثانی اکسید کربن co2 لازاله البشرة السمیکة والاثار الناجمة من الحوادث باقل  نسبه من التاثیر السلبی للحراره علی جوار الموضع.

لاتناسب عمليات تجميل الانف باليزر جميع الحالات ويجب على بعض الأفراد تجنبها، كالذين تعرضوا لعمليات التسمير او حمام الشمس القوي، الذين يعانون من تجلط الدم ومرض السكري. الى جانب ما ذكرناه في الأعلى فإن نوعية الجلد ايضاً تبلغ الأهمية الكبيرة في عمليات تجميل الانف ويتم فحص ذلك بالمختبرات والمعامل حتى يتم التأكد من عدم وجود اي ضرر او مضاعفات سلبية على المريض.

تناسب عمليات تجميل الانف باليزر الأفراد الذين تشوهت انوفهم بمرض السرطان وعبر تعرضهم للحوادث. على اية حال لاتناسب عمليات تجميل الانف باليزر جميع الحالات ولها شروط محددة خاصة بها يجب اتخاذها بعين الاعتبار. الشروط الخاصة والضرورية لهذه النوع من عمليات تجميل الانف هي:

  1. خلو الدم من التجلط
  2. عدم الحاجة الى الأنسولين وعدم وجود مرض السكري
  3. السلامة النفسية
  4. تعدي سن النمو
  5. عدم حداثة التعرض للتسمير في البشرة
  6. نوعية الجلد المناسبة

عمليات تجميل الانف بحقن المواد

في هذه الطريقة يتم اصلاح ظاهر الانف عن طريق حقن المواد الجيلاتينية وبعكس العمليات الجراحية (الرينوبلاستي) تكون فيها فترة النقاهة قصيرة جداً اوحتي في الحالات لايكون هناك حاجة الى مدة النقاهة ومن مميزاتها انها تظهر النتيجة بشكل سريع على مرأى العين. في الفترة الأخيرة بسبب نسبة النجاح العالي لها اتخذها الكثيرون بديلاً للعمليات الجراحية ( الرينوبلاستي). ما يجب ان نذكر به، انه لا يحصل اي تصغير حجم الانف في هذه الطريقة، بل تتغطى الحفرات والنواقص عند حقن المواد فيه.

الاشخاص الذين تتوفر فيهم الشروط التالية يكونون الأنسب لهذه الطريقة:

  1. وجود حفرات وتجاعيد في الانف
  2. الانوف الصغيرة  التي تحتاج الى الترميم والإصلاح
  3. الانوف الحلقوية التي تحتاج الى اصلاح  وتقويم
  4. الانوف المحدبة  التي تحتاج الى ترميم الحاجز
  5. انسدال الخفيف او المتوسط عند رأس الانف السفلى

عمليات تجميل الانف بالخيط

  1. اذا تم استخدام الخيط الغير قابل للجذب في هذه الطريقة ، تكون له عواقب سيئة عديدة
  2. لايستمر تأثير الخيوط الغير قابلة للجذب اكثر من سنة او بالكثير سنة ونصف
  3. في بعض الحالات يشكل عقد الخيط تورماً في الانف والذي يستوجب اخراج الخيط سريعاً
  4. في حالة شفافية جلد بعض الأفراد تظهرعندهم الخيط تحت الجلد بوضوح، فيستوجب اخراجه
  5. تشكل التجاعيد وحفر في سطح البشرة
  6. احتمال تقطيع الخيط
  7. احتمال التهاب موضع العقد
  8. احتمال اصابة الشعيرات العصبية او الإصابة بالتشنج بالعضل

لكن في حال استعمال الخيوط القابلة للجذب؛ فيكون احتمال الإصابة بما ذكرناه اقل بكثير ولكن استعمال الخيوط الجاذبة يزول تأثيره اسرع من الغير الجاذبة. اطول فترة ممكنة لهذه الخيوط لتقويم رأس السفلى للانف هي ثلاثة شهور لا أكثر وثم تحدث الانسدال او يرجع مرة أخرى. يمكن الإستنتاج ان هذه الطريقة تناسب اشخاص ذوي البشرة المتماسكة، واعمارهم ما بين 25 الى 45 الذين لا يتوقعون التغيير الكبير ولا تُتَوقع لهم الانسدال الكبير مرةً اخرى.

نتمنی ان يکون المقال عند حاز اعجابکم والمکم بالمعلومات الضروریه حول موضوع عملیات تجمیل الانف. نرجوامنکم اضافه استفساراتکم فی الموضع المختص لذلک.نتمنی تواصلتکم معنا عن طریق قراءة مقالاتنا فی موقع آی مدیتو.